عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13 - 2 - 2010, 09:28 PM
الصورة الرمزية أبو عبدالعزيز
 
أبو عبدالعزيز
|[ عـضـو نشيط ]|

 
 بينات الاتصال بالعضو
 
  أبو عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 356
تـاريخ التسجيـل : 7 - 10 - 2009
المشاركـــــــات : 106 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 15
قوة التـرشيــــح : أبو عبدالعزيز is on a distinguished road
افتراضي إرشاد ذوي العقول في تحقيق نسب قبيلة السهول

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين ، وعنا معهم آمين ، أما بعد،
دار نقاش مع بعض الأخوة حول انتساب قبيلة السهول إلى قبيلة سبيع فبينت أنهم قبيلة مستقلة ، وأنهم ( بنو سهل بن أنس بن ربيعة بن كعب بن أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن ) وذكرت له بعض الأدلة على ذلك فطلب مني تقييدها ، فوافق مني رغبة في ذلك ، فأقول مستعيناً بالله وحده:
1- ذكر المحققون من علماء النسب أنهم من بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
قال علامة الجزيرة حمد الجاسر : " السهول : من بني عامر بن صعصعة". قال: " السهول من بني عامر من العرب العدنانية الصريحة النسب"
وقال الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله التويجري في كتابه : ( تيسير العلام ببيان ما ورد في منتخب المغيري من الأوهام ) : " والذي ذكره كثير من علماء أهل النسب أن سبيعا والسهول متفرعين من بني عامر بن صعصعة".
وقال راشد بن حمدان الأحيوي :" وسبيع بالقطع أخوة السهول ينحدرون من أصل واحد ويجتمعون في ربيعة بن عامر بن صعصعة "
قال أحد شعراء من السهول بعد معركة قديمة جرت بين قومه السهول وسبيع وبين شريف مكة.
إنا بني عامر هل الجود والصخــــا سهول وسبعان تحوش الغنــــــايم
إنا بني عامر إلى صاح صايح على الخيل عجلات تلاوي الشكايم
تناخوا بعامر واقتفى العج خيـلهم وجمع المعادي راح منـــهم قسايم

وقال آخر :
إنا من بني عامر لا عسكر الدخان اليا حل عند الخيل سو البــــــلا فيها
لي لابة مرباعها يمه الصمان سهول عشي الطير من جدع أياديها
مصاييفها في نجد والعرق والوديــان مع البل جنبها دايـــم ماتخليــــــها
وقد حقق كثير من الباحثين أن ما ذكر في كتب الأنساب خلاف ذلك فإنه تشابه في الأسماء وليس له علاقة بقبيلة السهول .
2- اتفق الجميع على إنها الآن قبيلة مستقلة ، وهي : عشرة بطون، تندرج تحتها فروع كثيرة وسنكتفي ها هنا بذكر البطون العشرة وفروعها الرئيسية فقط، وهاهي بحسب ترتيبها الألفبائي:
أولاً: البرازات: وينقسمون إلى : آل راشد وآل رشيد.
ثانياً: الزقاعين: وينقسمون إلى: آل رويضان و آل ثنيان و آل خضير و آل دمخ و آل شلهوب و آل حمضان.
ثالثاً: الصعوب: وينقسمون إلى: آل مدهش و آل مفرح و آل علي.
رابعاً: الظهران: وينقسمون إلى: آل معدل و الدخنة و آل جفون و آل زايد و آل منيخر و آل حمضة و الفطامين و آل عبود.
خامساً: آل عبيد: وينقسمون إلى : آل قطيان و آل جربوع.
سادساً: القبابنة: وينقسمون إلى :الشخاتلة و المحاركة و السواقين و آل غليظ و الحوازمة و آل جلال و آل جريبة و آل زيد و العناقيد .
سابعاً: المحانية: وينقسمون إلى : آل فضل و آل فالح و آل حمود و آل فليح و آل عريفج.
ثامناً: المحلف: وينقسمون إلى: آل هويمل و الرصعان.
تاسعاً: آل محيميد: وينقسمون إلى: آل شعف و المراطين.
عاشراً: آل منجل: وينقسمون إلى: آل مفرج و آل عليان و آل الوعلة.
وقد اتفق الجميع أن هذه الأقسام هي قبيلة السهول ، وجميعها يطلق عليها قبيلة السهول وتنتسب لها وأما الادعاء بإخراج أحد هذه الأقسام عنها فهو قول باطل .
3- إن من المعروف صلة القرابة بين سبيع وبين السهول حتى العهد الحاضر، وهذه الصلة تؤيدها النصوص القديمة فيجتمع السهول وسبيع في ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن ، وبنو ربيعة بن عامر بن صعصعة من أجل فروع بني عامر بن صعصعة، قال الكلبي : " فولد ربيعة بن عامر : كلابا إليهم البيت، وكعبا واليهم العقد، كان إذا كان في ولد ربيعة عقد جوار تولوا هم ذلك دون ولد أبيهم وكليبا وعامرا والحارث ... " ( جمهرة النسب ص 313 ) فسبيع من بني جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة .
4- من المعلوم للجميع أن السهول ارتحلوا من منطقة رنية.كما ثبت أنه يوجد في هذه المنطقة قبيلة تسمى ( بني سهل ) قبل ارتحالهم ، ففي القرن السادس الهجري أورد البلداني المعروف أبو الفتح نصر الإسكندري ( ت 561 تقريباً ) في كتابه ( الأمكنة والمياه والجبال .. 1/ 125 ) نصاً نفيساً عن بني سهل فقال : " أخطب : اسم جبل بنجد لبني سهل بن أنس بن ربيعة بن كعب" وفي القرنين السادس والسابع الهجريين ذكر البلداني والمؤرخ المعروف ياقوت الحموي ( ت 626هـ ) النص نفسه في معجم البلدان ( 1/ 123 ) فقال : " أخطب : اسم جبل بنجد لبني سهل بن انس بن ربيعة بن كعب" ثم قال " وأخطبه: بالهاء، من مياه أبي بكر بن كلاب" و أخطبة ماء بالجبل المذكور أخطب، أي إن الماء والجبل كلاهما لبني سهل. تحديد أخطب :قال الباحث المدقق فهيد بن عبدالله بن تركي السبيعي من أهالي رنية مانصه :"يقع جبل أخطب في الجنوب من مدينة رنية على بعد 65 كم إلى 70 كم ويعرف الآن باسم خُطب، وهن ثلاث جبال متجاورة يتألف منهن واديا ينحني نحو الشرق وفي صدره تقع أخطبة وهي مورد ماء قديم وتعرف الآن باسم الخاطبية وهذا تغيير سهل في المسمى، وهي منسوبة لجبال خطب وتقع كما سلف في صدر واديهن ويكتنف البئر الأثرية آكام تعلوها الكثبان الرملية كما إنها في حقف عريق تصغير عرق وهو الجبال الرملية الممتدة في ناحيتها , ولاشك إن أخطبة هي التي عناها ناهض بن ثومة الكلابي ووصف موقعها بين الكثيب وأخطب، والكثيب هنا هو ما يعرف الآن باسم عريق الخاطبية منسوبا إلى هذا المورد ،وقد يقال عريق خطب نسبة للجبال خطب سالفة الذكر" .
5- إن بني سهل والنسبة له ( السهلي ) من بني بكر بن كلاب ، ذكرهم أبو علي الهجري (من علماء القرن الثالث الهجري ) في كتابه (التعليقات والنوادر) قال : " سألت السهلي من أبي بكر بن كلاب عن فتاخ ، فقال : هو دحل بالصليب الى جنب فتيخ " انتهى . فقد عد السهلي من بني كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة . وقد سبق من كلام ياقوت الحموي (من علماء القرنين السادس والسابع الهجريين) في كتابه ( معجم البلدان ) ومن قبله نصر الإسكندري أنهم بني سهل بن أنس بن ربيعة بن كعب . وذكر الزبيدي تسلل النسب ذاته في ( تاج العروس) ، وكعب هو ابن أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن .كما في ترجمة ناهض بن ثومة قال الأصفهاني : " ناهض بن ثومة بن نصيح بن نهيك بن إمام بن جهضم بن شهاب بن أنس بن ربيعة بن كعب بن بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة " ( الأغاني ج 13 ص120 ) وقال الشيخ العلامة حمد الجاسر : " الشهابي هذا منسوب إلى شهاب بن أنس بن ربيعة بن كعب بن أبي بكر بن كلاب كما في كتاب البلبيسي " ( التعليقات والنوادر قسم 4 ص1795 .(
ولذا قال الشيخ العلامة حمد الجاسر عن نسب السهول في (مجلة العرب ) سنة 1420هـ قال: " ليس لدي أدنى شك في أن قبيلة السهول الموجودة في نجد الآن هي قبيلة بني سهل بن أنس بن ربيعة بن كعب بن أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة العدنانية"
ولذا نبين ما يلي :
1- إن بني سبيع بن عامر بن عبدالله بن جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة في الأصل فرع من بني كعب العامرية، ثم انضم إليهم بقية الفروع العامرية القديمة - من كعب و هلال وكلاب وبني البكاء - في وادي رنية ونواحيه ، وحرة سبيع التي هي حرة بني هلال قديما ، وعرق سبيع الذي هو رملة بني عبدالله بن كلاب قديما . إذ أن سكان الوديان العامريين انضووا جميعا تحت مسمى سبيع بن عامر كمثل الروبة والعزة والصملة وهؤلاء من بني هلال بن عامر ، وكذلك بني ثور من بني البكاء بن عامر ، والنبطة من قشير بن كعب، والعريني من هلال بن عامر وأيضا الجبور من بني جبر بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عقيل بن كعب... وهناك سبعان من أهل رنية كان يقال لهم بنو خفاجة أصلهم يعود إلى كعب بن ربيعة قاله فهيد بن عبدالله كل هؤلاء العامريين في رنية والخرمة شملهم جميعا مسمى سبيع. لذلك تجد قبيلة سبيع في العصور المتاخرة لا تنتسب إلى بني عقيل بن كعب، أو إلى بني هلال، أو إلى غيرهم من بني عامر، وإنما تنتسب إلى عامر بن صعصعة وتعتزي به ، لأنه الجد الجامع لفروعها على نحو ما حدث لشمر وعنزة قال حمد الجاسر : " بنوشمر في الأصل فرع صغير من طيء ولكن فروع طيء التي بقيت في نجد شملها اسم شمر وقل مثل ذلك في قبيلة عنزة" . وهذه النصوص توضح الصلة الوثيقة بين سبيع والسهول إذ أن السهول قبيلة عامرية امتزجت فروعها ببعض فروع سبيع ، و سبيع لا يزال معظم بطونها باقية في رنية التي هي منذ القدم واديا مأهولا فقد عدها البكري من أعراض نجد . والأعراض : الوديان المأهولة ذات النخيل والقرى وتلك المواضع منازل للعامرين كبني عقيل بن كعب بن ربيعة وبني هلال بن عامر وبني كلاب بن ربيعة وبني عامربن ربيعة - فإذا أطلق عامر بن صعصعة في نجد ينصرف الذهن فورا إلى سبيع إلى درجة إننا نجد الكعوب في الخليج والأهواز وهم بنو كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ينسبون إلى سبيع ، قال لوريمر عن الكعوب : " ويقال إن موطن الكعوب الأصلي هو نجد وان بعضا من الكعوب لا يزال يقيم هنالك في مكان يسمى بيشة ورنية " . وكذلك قال : عبدالله بن خميس : " العوامر : قبيلة عمانية يقال ان أصولهم ترجع لعامر بن صعصعة جد قبيلة سبيع المعروفة في نجد " ويوضح ذلك ماقاله حمد الجاسر : " بنو عامر بن صعصعة قبيلة أوشكت أن تكون غير معروفة باسمها القديم إذ لا تجد من ينتسب لها في وقتنا الحاضر سوى قبيلة سبيع التي لا تزال باقية في أعالي بلادها الغربية في رنية وما حولها من منازل قبيلتها في العهود القديمة "0
2- إن قبيلة بني كلاب القبيلة الأم كان لهم دولة في اليمامة قبل 650 هـ ( تاريخ ابن خلدون قال : " عن أبي سعيد : وكان لهم في الإسلام دولة في اليمامة ". ثم قال : " ومن بني عامر بن عقيل ، بنو عامر بن عوف وهم إخوة بني المنتفق ... وقال ابن سعيد : وملكوا أرض اليمامة من بني كلاب وكان ملكهم لعهد الخمسين من المائة السابعة عصفور وبنوه " ) . قال الأحيوي : كانت بلاد اليمامة تحت سيطرة الأخيضريين فالقرامطة ثم آلت الى سيطرة بني كلاب حتى سنة 650هــ عندما آلت السيطرة لفرع آخر من بني عامر وهم بنو عصفور وقومهم من عقيل .
وقال وفقه الله : وقد كان لبني كلاب مع فروع أخرى من بني عامر نفوذ قوي جدا في بلاد البحرين قال الدكتور إبراهيم عطالله البلوشي في ذكر الجنابي القرمطي : " الذين أيدوه هم بنو الأضبط من بني كلاب وبني عقيل واخوتهم من بني المنتفق أيضا وبنو الحريش وبنو هلال بن عامر وربيعة بن عامر من العدنانية ومن المؤيدين أيضا للقرامطة بني سليم وصار الجميع جندا له ولخلفائه من بعده في البحرين وعمان وكان من تأييد بني كلاب للقرامطة أن تولى الكثير منهم مناصب عالية في دولتهم مثل ثور بن ثور الكلابي صاحب جيشهم وأبو الحسن علي بن عثمان الكلابي وكان مندوبهم الى الجهات المختلفة ومعاذ الأعرابي وهو من القواد أيضا " ( بلاد البحرين في العصر العباسي الثاني ص128 ــ 129 ) وقال ابن حوقل في خبر نقله سنة 360هــ في ذكر بعض رجالات القرامطة : " .... وثور بن ثور الكلابي صاحب جيشهم مسن أيضا كاف مع كبر سنه وكان صاحب سراياهم الى كل مكان وكان أكبر منه حالة وأتم دراية أبو الحسن علي بن عثمان الكلابي كان يزعم أن سنيه مائة وعشرين سنة وكان ممن لقي أبا زكريا الطمامي وشاهد دعوتهم الأولى فصيح اللسان حسن البيان جريء الجنان وترسل لهم الى غير مكان وناب مناب قاضيهم ابن عرفة في أسباب المراسلة الى بني حمدان وغيرهم فعقد عليه بيعتهم واخذ عليهم العهود بموالاتهم " ( صورة الأرض ص34 ــ 35)
قال : الأحيوي يتضح مما سبق بيانه أن بلاد اليمامة كانت من أكبر معاقل قبائل عامر بن صعصعة لا سيما بني كلاب منهم الذين كانوا أصحاب الدولة في بلاد اليمامة إلى سنة 650هــ حين آلت الدولة إلى بني عصفور من بني عقيل ولا بد أن نلاحظ انه كان ممن يشارك بني كلاب الديار في بلاد اليمامة بنو عائذ ولا يزال هؤلاء يقطنون بلاد اليمامة وقد اختفى مسمى بني كلاب ليحل محله مسمى السهول فليس في بلاد نجد من صح نسبه إلى بني كلاب بنص صحيح إلا السهول وأما سبيع فهم فرع من جعدة أهل الفلج.
3- إن السهول اكتفت بعددها لاستقلالها بالمكان والقوة والمنعة، فقد تمسكت قبيلة السهول باسمها ، حيث كان رحيلها في القرن الثامن أو التاسع ، وقد انحدروا من وديان رنية إلى عرض شمام وسيطروا فترة من الزمان على بلاد العرض، ويذكر ابن بسام عام 902 هـ وقعة بين السهول والدواسر على الرويضة ، وهي من موارد السهول في بلاد العرض , واستمروا في بلاد العرض حتى منتصف القرن الثاني عشر الهجري حيث انزاح معظم السهول من العرض إلى العارض والمحمل وسدير وبرك والغيل ، وبقي من السهول ناس لا يزالون في ديارهم في رويضة العرض والقويعية وماحولها. مع محافظة القبيلة على اسمها لعلمهم باستقلاليتهم عن القبائل الأخرى وخاصة قبيلة سبيع التي يعلمون قرابتهم لهم فحرص كل من الجانبين على دعم الطرف الآخر بحكم الأخوة مع تميز كل طرف عن الآخر في الاسم ، فنجد أن المؤرخين يذكرون ( سبيع والسهول ) في ذكرهم للمعارك والحروب ، ولا يذكرون ( سبيع ) فقط ، بل نجد أن بعض الحروب تقع للسهول ولا تنجدها سبيع والعكس صحيح . .
4- إن من بقي من السهول بعد انحدارهم التحق بإخوانهم من القبائل العامرية والتي تسمت جميعها بأقوى فروعها هناك وهي قبيلة سبيع . قال الباحث فهيد بن عبد الله بن تركي في ( العرب ) : " إن الزكور من سبيع بطون متعددة ترجع في أصولها إلى فرعي ربيعة بن عامر بن صعصعة ( كعب ) و ( كلاب ) ومن الأخير أي ( كلاب) تفرع بني سهل التي بقيت بعض فروعهم وامتزجوا بإخوانهم العامريين هناك وأضاف إن : ( المشاعبة تلي الشماسات والفراعنة ) من الزكور الذين يجمعهم جميعا جدهم (أ بي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر) ". أقول : وإن انضمام واتحاد وتحالف من بقي من الشماسات والمشاعبة مع إخوانهم في قبيلة سبيع هو الأمر الطبيعي والمعتاد وذلك لرحيل أكثر القبيلة [ السهول ] عن موقعها ، وهذا هو المعتبر عند العرب لاحتياج الجميع للقوة والحماية في مجتمع يأكل فيه القوي الضعيف ، والواقع الذي يسير عليه الناس " أنا وأخوي على ولد عمي وأنا ولد عمي على الغريب " .
5- من المعروف أن بني عمر وبني عامر وآل عمير والزكور تذكر في فروع قبيلة سبيع ، ولا تذكر قبيلة السهول مع أن السهول أقرب إلى قبيلة سبيع العارض من الزكور وآل عمير .
6- إن دعوى رجوع قبيلة السهول لقبيلة سبيع ذكرها بعض المؤلفين ، ومن ذلك :
أ‌- قال جبر بن سيار المتوفى سنة 1085هـ : ( السهول من سبيع بن عامر ). وذلك في مخطوطته عن أنساب أهل نجد .بتحقيق راشد بن عساكر
ب‌- وقال محمد بن سلوم المتوفى عام 1246 ه في نبذته المخطوطة : ( السهول من سبيع بن عامر )
ت‌- وقال لوريمر في دليل الخليج : ( وتقول بعض المراجع أن قبيلة السهول ليست في الحقيقة سوى فرع من سبيع (.
ث‌- وقال ديكسون ت 1355هـ : ( السهول قبيلة من الإشراف تتصل بسبيع( .
ج‌- وقال محمد خليفه ال نبهان1368هـ: ( وأكثرهم منحدرون من نجد كالعتوب والسهول الذين هم من سبيع... وغيرهم من العشائر المعلومة الأنساب )0
ح‌- وقال محمد العلي العُبَيِّد ( 1303- 1399ه ) في كتابه النجم اللامع ( ص 260 مخطوطتي ) : إن السهول بطن من سبيع.
خ‌- وجاء في جمهرة الأسر للعلامة الشيخ حمد الجاسر: السهول من القبائل الحديثة تضم فروعا أكثرها عدنانية ترجع الى قبيلة سبيع ).
وأرجع هذا الخلط لأسباب منها :
1- بقاء الصلة القوية والعلاقة الحميمة بين السهول وإخوانهم قبيلة سبيع في المغازي والحروب .
2- إن الفروع العامرية في واديي سبيع اللذين هما وادي رنية والخرمة بوادي تربة في عالية نجد انضوت تحت اسم سبيع بعد أن اتسع مسمى قبيلة سبيع حيث شمل بقية العامريين في رنية والخرمة لاجتماعهم في الأصول والمنازل. وهذا من أهم الأسباب في هذا الخلط فظن كثير من الناس أن القبائل العامرية انضوت تحت اسم سبيع فأدخل قبيلة السهول في هذا الانضواء [ كجبر بن سيار و ابن سلوم والعبيد ]، والواقع أن القبيلة رحلت قبله وتميزت باسمها ، ولذا نجد المؤرخين حين يذكرون حروبهما المشتركة لا يدخلون السهول تحت اسم سبيع بل يميزون هذه القبيلة عن تلك . ويغلب على ظني أن سبب وقوع كثير من الأخوة في الخطأ حين ينسبون القبابنة لسبيع هو أن القبابنة كانوا آخر من رحل من رنية إلى العرض .
3- قلة المصادر الموثوقة سابقاً مما يجعل بعض الكتاب والأدباء يفرح بالمعلومة التي ربما استقاها من بدوي جاهل أو رجل حاقد فيقيدها في كتابه ليكون بعد ذلك من المراجع في النسب [ ومثال على ذلك كتاب كنز الأنساب للحقيل ، أو بعض من ذكرنا من المستشرقين ] ، فيطير بها من وجدها توافق ما يقول ، ولكن بعد تحقيق بعض مصادر تاريخنا ككتابي الهجري ونصر الاسكندري نجد بعض المحققين من علماء النسب يرجعون عما ذكروا سابقاً كعلامة الجزيرة الشيخ حمد الجاسر ، والمحقق النسابة راشد الأحيوي . ولكن أعجب من البعض الذين يرى الحق ثم يغمض عينية وسمعه ويغلف فؤاده بباطله .
4- إن القول أن السهول أخوة لقبيلة سبيع ليس جديداً كما يدعيه البعض بل هو مشهور ومعروف : قال الشيخ عبد الرحمن التويجري في) تيسير الأعلام ببيان ما ورد في منتخب المغيري من الأوهام ): " والذي ذكره الكثير من علماء النسب من أن سبيع والسهول متفرعين من بني عامر بن صعصعة " .
و جاء في كتاب ( قبيلة هوازن ودورها في الفتوح الإسلامية إلى آخر العهد الأموي ) للأستاذ الباحث هزاع بن عيد الشمري: " ومن هوازن اليوم : عتيبة وهي قبيلة ضخمة معروفة وقبيلة السهول في نجد وهم بنو سهل بن أنس بن ربيعة بن كعب من بني عامر وكذلك قبيلة سبيع وكذلك ثقيف وكذلك سلول "
وجاء في كتاب ( قبيلة سبيع الغلبا ) للأستاذ خالد بن عبد الله القريشي السبيعي : " أما من بقي في جزيرة العرب يحمل لواء العامريون فيمثلهم اليوم سبيع والسهول وبنو هلال أهل برك الغماد ".
وجاء في ( شجرة بني تميم ) من إعداد ناصر بن عبد الله البكر وشارك معه في الإعداد الكثير ومن ضمنهم الدكتور عبد الرحمن الفريح حيث ذكر في الشجرة قيس عيلان، وفروعه كثيرة، ومن أشهر قبائله الآن : عتيبة ومطير وسبيع والسهول والمنتفق وبني هلال ..."
وذكر الأستاذ راشد بن عساكر في تحقيقة لنبذة جبر بن يسار ذكر ما نصه
" السهول : واحدهم سهلي ، والسهول هم : بنو سهل بن أنس بن ربيعة بن كعب بن أبي بن أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة " .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

منقول من مجالس قبيلة السهول



المصدر : منتديات قبيلة العوامر الرسمي - من تاريخ قبيلة العوامر
رد مع اقتباس