عرض مشاركة واحدة
قديم 13 - 7 - 2010, 08:52 PM   رقم المشاركة : ( 14 )
احمد العكيلي
|[ عـضـو فعال ]|


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1060
تـاريخ التسجيـل : 11 - 7 - 2010
المشاركـــــــات : 41 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : احمد العكيلي is on a distinguished road

 
 بينات الاتصال بالعضو
 

احمد العكيلي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أنساب قبيلة (عُقيل بن كعب) أحدى قبائل بني (عامر بن صعصعة)

تكملة
---------

بنو (عُـقــَيْـل) .. لمحة عن أنسابهم وتأريخهم وأحوالهم ــ (الجزء الأول)








ثم نصل في ذكرنا لأجداد (عُقيل) الى (عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن) ، حيث (عُقيل) هو :

((عُـقــَيْـل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صَعْصَعَة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عـِكرِمة بن خـَصَفـَة بن قيس عيلان بن مُضر بن نـِزار بن معد بن عدنان)) ، فنقول :

قال (أبن حزم الأنداسي) في (جمهرة أنساب العرب) ــ (ص271) : { ولدُ صَعْصَعَة بن معاوية : (عامر) ، وفيه البيت والعدد ، ومرّة ، وهم سَلـُول ، نـُسبوا الى أمهم ، و(غالب) وأمهُ تـُماضـِر ، وإليها نـُسبَ ولدهُ ، و(ربيعة) ، أمهُ غـُويْضـِرة ، إليها نـُسب ، و(عبد الله) ، و(الحارث) ، أمهما عـَادية ، وإليها نـُسبا ، و(كبير) ، و(عمرو) ، و(زُبَيْر) ، أمهم وائلة ، وإليها نـُسبوا ، و(قيس) ، و(عوف) ، و(مُساور) ، و(سيَّار) ، و(مثجور) ، أمهم عُدَيَّة ، وإليها نـُسبوا . وكلُّ هولاء قليل ، ليس منهم أحدٌ مشهور ، حاشا بني (مُرّة) وبني (عامر) . } ..

وقال (عمر كحالة) في (معجم القبائل العربية القديمة والحديثة) ـ (ج2) : {عامر بن صعصعة : بطن من هوازن ، من قيس بن عيلان ، من العدنانية ، وهم : بنو عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور ابن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان ، ويقال لهم : الاحامس . وينقسمون إلى أربعة أفخاذ : نمير ، ربيعة ، هلال ، وسوأة . } ..


أقول و(الأحامس) هم (الحمس) أي المتشددين في الدين ، وكانت قريش قد أشتهرت في الجاهلية بالتشدد في الدين وتبعها على ذلك بنو (كنانة) وقبائل أخرى ، فلما تزوج (ربيعة بن عامر بن صعصعة) من (مجد بنت تيم الأدرم بن غالب بن فهر ــ وهو قريش ــ ) فأصبح بنو (عامر) من الحمس ، اي ان (مجد بنت تيم القرشية) هي التي حمَّستهم ..


قال (أبن دريد) في (الأشتقاق) ـ (ص14) : { .. وقد سَّمت العرب عامراً ، وهو أبو قبيلةٍ عظيمة من قيس ..} ..

اقول وهنا يقصد (أبن دريد) قبيلة بني (عامر بن صعصعة) من (قيس عيلان) ..

وقال(النويري) في (نهاية الأرب) : { وأما (عامر بن صعصعة) فأعقب من أربع بطون وهم :


( نـُمَيْر) ، و(سَواءة) ، و(هلال) ، و(ربيعة) . } ..


وقال (عمر كحالة) في (معجم قبائل العرب القديمة والحديثة) ــ (ج2) : { وقد وصفهم دغفل النسابة فقال : أعناق ظباء وأعجاز نساء .

منازلهم: أما منازلهم فكانوا كلهم بنجد ثم نزلوا ناحية من الطائف ، مجاورين لعدوان أصهارهم ، فنزلوا حولهم ، وكانوا بذلك زمانا ، ووقعت بين عدوان حرب وتشتت أمرهم ، فطمعت فيهم بنو عامر ، وأخرجتهم من الطائف ، ونفوهم عنها ، فكانت بنو عامر يتصيفون الطائف لطيبها وثمارها ، ويتشتون بلادهم من أرض نجد ، لسعتها ، وكثرة مراعيها ، وإمراء كلئها ، ويختارونها على الطائف .

تاريخهم : وقعت حروب عديدة بين بني عامر بن صعصعة ، وغيرها من القبائل . منها : يوم النسار (ماء لبني عامر) وذلك ان عامر بن صعصعة ، ومن معهم من هوازن ، وانتجعوا بلاد سعد والرباب ، وهم يمتون إليهم برحم . ومنها : يوم الفلج الاول ، كان لبني عامر بن صعصعة على بني حنيفة ، والفلج الثاني لبني حنيفة على بني عامر . ويوم النشاش ، وهو واد كثير الحمض ، كانت فيه وقعة بين بني عامر ، وبين أهل اليمامة ، وكان بعد يوم الفلج . ويوم شعب جبلة ، كانت فيه الوقعة المشهورة بين بني عامر ، وتميم ، وعبس ، وذبيان ، فزارة ، وكان النصر جبلة: هضهة حمراء بنجد. فيه لبني عامر . ويوم رحرحان الاول ، كان بين بني دارم ، وبني عامر بن صعصعة ، ويوم رحرحان الثاني ، كان بين بني تميم ، وبين عامر . ويوم قارة أهوى لعامر بن صعصعة ، ويوم مزلق لسعد تميم على عامر بن صعصعة . ويوم ذي نجب لبني تميم على عامر بن صعصعة . ويوم الوتدة لبني تميم على عامر . ووقعت حرب بين بني نهد ، وبني عامر ، في أرض يقال لها : أخرب من أرض بني عامر . ولما فرغ النبي صلى الله عليه وآله من تبوك ، وأسلمت ثقيف ، وبايعت ، ضربت إليه وفود العرب في دين الله أفواجا ، يضربون إليه من كل وجه ، فوفد عليه صلى الله عليه وآله ، بنو عامر ابن صعصعة فيهم عامر بن الطفيل ، وأربد بن قيس بن جزء بن خالد بن جعفر ، وجبار بن سلمى ، وكان هؤلاء النفر رؤساء القوم وشياطينهم ، فقدم عامر بن الطفيل على رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يريد أن يغدر ، فقال: لا أريد إذا قدمنا على الرجل، فاني شاغل عنك وجهه، فأعله، فكلم عامر رسول الله صلى الله عليه وآله وقال : والله لاملانها (أي المدينة) عليك خيلا ورجالا ، فلما ولى قال عليه الصلاة والسلام : اللهم اكفني عامر بن الطفيل . فلما خرجوا من عند رسول الله، قال عامر لاربد : ويلك أين ما كنت أوصيتك به ، والله ما كان على ظهر الارض رجل ، هو أخوف على نفسي عندي منك ، وايم الله لا أخافك بعد اليوم أبدا . قال لا تعجل علي ، لا أبالك ، والله ما هممت بالذي أمرتني به من مرة ، الا دخلت بيني وبين الرجل ، حتى ما أرى غيرك ، أفأضربك بالسيف . وخرجوا راجعين إلى بلادهم حتى إذا كانوا ببعض الطريق ، أصيب عامر بن الطفيل بالطاعون ، فمات ، ثم خرج أصحابه ، حتى قدموا أرض بني عامر ، فلما قدموا أتاهم قومهم ، فقالوا : ما وراءك يا أربد ؟ قال : لا شئ ، والله لقد دعانا إلى عبادة شئ لوددت أنه عندي الآن ، فأرميه بنبلي هذه ، حتى أقتله ، فخرج بعد مقالته هذه بيوم أو يومين معه جمل له يبيعه ، فقتل . واجتمع بنو عامر بن صعصعة سنة 588 وكان أميرهم عميرة ، فقصدوا إلى البصرة للنهب والعيث، فخرج إليهم محمد بن اسماعيل عامل طغرل مملوك الناصر ، فقاتلهم سائر يومه ، ثم دخلوا في الليل البصرة ، فنهبوها ، ورحلوا عنها . } .. // أنظر [[(معجم قبائل العرب القديمة والحديثة) ـ (كحالة) ـ (ج2) ]] ..

أقول .. و (عميرة) هذا كان سيد بني (عامر بن عُقيل) القبيلة العُقيلية المشهورة في شرق الجزيرة العربية ، وسيأتي ذكرهُ فيما بعد ، وهو جدّ (آل عصفور) أصحاب الدولة العُقيلية في الأحساء والقطيف ، ومن ذرية (عميرة) تنحدر أيضاً بعض العشائر المنسوبة الى قبيلة (عكيل) في العراق ، وهم عشائر (البوعمّار) ، وعشائر (البوشهب) ، وسنأتي على تفصيل ذلك في الجزء الثاني من هذه اللمحة باذن الله ..



وذكر (عامر) وولده وفروعهم وبلادهم وتأريخهم في المصادر التالية :

[[(معجم البلدان لياقوت) ــ { ( ج 1 : ص 160، 528) } ،، { ( ج 2 : ص 24) } ،، { ( ج 3 : ص 295، 586) } ،، { ( ج 4 : ص 731، 783) } .. ]]
[[( تاج العروس للزبيدي) ــ ( ج 7 ) ــ (ص 250) ]]
[[( الاغاني) ــ طبعة الساسي ــ ( ج 19) ــ ( ص 103، 104) ]]
[[( الاغاني) ــ طبعة دار الكتب ــ { ( ج 3 : ص 272) } ،، (ج 10) ،، ( ج 11) ]]
[[( تاريخ الطبري) ــ ( ج 3) ــ ( ص 165، 166) ]]
[[(القاموس) ــ للفيروزآبادي ــ ( ج 2 : ص 141 )،،(ج 2 : ص 262) ]]
[[( مجمع الامثال) ــ للميداني ــ ( ج 2 ) ــ (ص 263، 269، 270) ]]
[[( معجم ما استعجم) ــ للبكري ــ ( ج 1 ) ــ (ص 77، 233) ]]
[[( لسان العرب) ــ لابن منظور ــ { ( ج 3 : ص 272) } ،، { ج 6 ص : 286) } .. ]]
[[( الصحاح) ــ للجوهري ــ ( ج 1 ) ــ (ص 174، 371، 404) ]]
[[( نهاية الارب) ــ للقلقشندي ]]
[[(شرح الحماسة) ــ للتبريزي ــ ( ج 2 ) ــ (ص 64) ]]
[[( البيان والتبين) ــ للجاحظ ــ ( ج 2 ) ــ (ص 39) ]]
[[( الاشتقاق) ــ لابن دريد ــ ( ص293) ]]
[[( الانساب) ــ للسمعاني ــ ( ق 378) ]]
[[( العمدة) ــ لابن رشيق ــ ( ج 2 ) ــ (ص 161، 162، 164، 165) ]]

[[( نهاية الارب) ــ للنويري ــ ( ج 2 ) ـ (ص 336) ]]
[[( صبح الاعشى) ــ للقلقشندي ــ (ج 1 ) ــ (ص 340) ]]
[[( تاريخ ابن الاثير) ــ ( ج 12) ــ (ص 32) ]]
[[( شرح المواهب) ــ للزرقاني ــ ( ج 4 ) ــ (ص 12 – 14) ]]

[[( تاريخ ابن خلدون) ــ ( ج 2 : ص 310) ،، ( ج 3 : ص 530) ،، ( ج 6 : ص 11) ]]
[[( جمهرة انساب العرب) ــ لابن حزم ــ (ص 271 ، 272) ]]
[[(المعارف) ــ لأبن قتيبة ــ (ص39) ]]
[[(المقتضب) ــ لياقوت ــ (ص139) ]]
[[(السبائك الذهبية) ــ للسويدي ــ (ص40) ]]
[[(معجم قبائل العرب القديمة والحديثة) ــ كحالة ـ (ج2) ]]



للموضوع بقية ... يُتبع

  رد مع اقتباس