العودة  

العوامر للمواضيع العامة والنقاش الجاد لطرح المواضيع العامة والحوارات الهادفة وجديد الاخبار.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10 - 5 - 2014, 02:20 PM
 
الورّاق
|[ عـضـو فعال ]|

 
 بينات الاتصال بالعضو
 
  الورّاق غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2367
تـاريخ التسجيـل : 9 - 3 - 2012
المشاركـــــــات : 60 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الورّاق is on a distinguished road
افتراضي باقة ورد من بستان المنهج الطبيعي



الطبيعي لا يرضى عن شيء حتى يكون قريباً من الطبيعة :

فالسيارة مثلاً تتطور و لن تكف عن التطور حتى تتحول إلى الطبيعة ، بمعنى ألا تضر البيئة و لا تسبب الحوادث ولا تؤثر على الهدوء ... الخ , أي يجب أن تأخذ وتعطي مع الطبيعة بشكل إيجابي ، مثلما تفعل الشجرة والحيوان والبحر والمطر و هكذا ، و كل بقية الأشياء بما فيها الإنسان . فكل شيء مخالف لها سوف تهزمه الطبيعة .
..........................

الأحاسيس هي حقائق لم تترجم :

أحياناً ... في بالك أنك تريد من شخص شيئاً لا تعرفه , أو أنك تعمل شيئاً لا تذكر ما هو فذلك "إحساس" ..
لكن هل كذب هذا الإحساس مرة من المرات ؟
أبداً .. فالأحاسيس هي حقائق لم تترجم . إذاً يجب احترام كل إحساس يأتي ومحاولة ترجمته.
..........................

الفلسفة :

الفلسفة باختصار تعني :تحويل الإحساس إلى منطق ، وهي ترجمة الشعور , مثل : النظر إلى لوحة ، فالإعجاب إحساس ، والتعليل والتحليل لهذا الإعجاب فلسفة .

فيكون التحليل والتعليل منطلقان من الشعور وملتزمان به بحيث لا يعمل العقل بمفرده (أي أن يكون العقل تابعاً للإحساس).
...........................

الروح والآليّة

عندما تُذبَح روح فلسفة ما أو دين ما ، حينئذ يبقى جسده فقط – جسده المادي – و قوانينه و أنظمته , فتُشكّل عبئاً على الإنسان الذي يحمل هذه الجثة الذي يخسر فيما يخسر الاطمئنان والرضا رغم التزامه بتلك الآليات الباقية من جسد القتيل, وهذا يذكرنا بحالة التعليم الحالي ، فلا ينقصه شيء سوى" روح التعليم "حيث يجري التحوّل إلى الآليّة في كل شيء إذا غابت الروح "الترابط" ، فيظهر التناقض هنا وهناك.
...........................

قوة و صدق الطبيعة

الإنسان تكيّف مع الطبيعة و قسوتها ، و حاول الاستفادة من قوانينها من دون أن يلزمها بقوانينه و رغباته هو ، فحقّق نجاحات باهرة.
والأمر مختلف تماماً في علاقة الإنسان بالإنسان الآخر ، لأن الطبيعة عندما ترفض ، فإنها ترفض بقوة وصدق ، وذلك ما لا يتمتع به الإنسان.

...........................

* الاستمتاع بالحياة : ينقسم إلى قسمين كبيرين :

متع حيوانية .. و متع إنسانيّة ..

فالمتع الحيوانيّة : مثل : الأكل والشرب والجنس والنوم والصراع والسيطرة والانتقام .. (متع مادية(.
والمتع الإنسانية : مثل : العمل والفن والتفكير والحب والروحانية .. إلخ.



المصدر : منتديات قبيلة العوامر الرسمي - من العوامر للمواضيع العامة والنقاش الجاد
توقيع » الورّاق
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من, المنهج, الطبيعي, باقة, بستان, نرى

جديد منتدى العوامر للمواضيع العامة والنقاش الجاد

باقة ورد من بستان المنهج الطبيعي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




الساعة الآن 06:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
RSS RSS 2.0 XML MAP